شركة أرادَ للتطوير ذ.م.م

أرادَ تستضيف فعالية خاصة للاحتفال بالمنجزات والفنون والثقافة الإماراتية بمناسبة عام الخمسين

30 نوفمبر 2021

  • يتم تنظيم النسخة الخامسة من الملحمة الغنائية الوطنية “درّة الأزمان” بالتعاون مع معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي
  • سيكون الزوار على موعدٍ مع المعزوفات الاروكسترالية الكلاسيكية والعروض الغنائية المميزة لعددٍ من الفنانين المعروفين
  • تقام الفعالية يوم الخميس، 2 ديسمبر، ابتداءً من الساعة السابعة والنصف مساءً

تستعد الجادة، وجهة الحياة العصرية الجديدة والنابضة في قلب الشارقة، لاستضافة فعالية كبيرة نهاية هذا الأسبوع تكريماً لمنجزات الثقافة والفنون الإماراتية في إطار احتفالات مختلف إمارات الدولة بعام الخمسين. ويتم تنظيم النسخة الخامسة من الحفل الغنائي “درّة الأزمان” عبر تعاون مشترك مع معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، الشخصية الثقافية والأكاديمية المعروفة في الدولة، والذي شغل عدة حقائب وزارية بارزة في الإمارات.

هذا، وستبدأ الاحتفالات يوم الخميس، الثاني من ديسمبر، في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً بغناء النشيد الوطني الإماراتي بواسطة الفنان عبدالرحمن الجنيد، ثم يلي ذلك أداء رقصة الرزفة التقليدية من جانب فرقة العيالة، إلى جانب أغنية جديدة مسجلة.

وابتداءً من الساعة الثامنة مساءً، سيكون الحضور على موعدٍ مع باقة من الأغاني الكلاسيكية والمعاصرة التي تستعرض المنجزات الثقافية الإماراتية على مدى 50 عاماً يرافقها طاقم اوركسترالي كامل.

وتضم قائمة الفنانين الإماراتيين المشاركين في الحفل كلّاً من الفنان يوسف العماني، والفنانة أروى أحمد، والفنان عبدالرحمن الجنيد، والذين سيقدّمون باقة من أجمل الأغاني الوطنية والإماراتية. كما وسيستمتع الحضور لاحقاً بعروضٍ أدائية مميزة لفرقة العيالة.

وفي تعليقه على ذلك، قال معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي: “إنّ ما حققته دولة الإمارات من منجزات في كافة المجالات على مدار الخمسين عاماً الماضية يستحق من أبنائها والمقيمين على أرضها الاحتفاء بها يوماً بعد الآخر، ويمثل مجال الثقافة والفنون أحد أهم المجالات الذي شهد إنجاز وتطور كبير حافظ فيه على التراث الأصيل للمجتمع الإماراتي وواكب مستجدات وتطورات الفنون والثقافات”.

وأضاف: “احتفالية العام تمثل نقطة مهمة في تاريخ الدولة حيث تختتم يوبيلها الذهبي بمسيرة حافلة من الإنجاز وتنطلق إلى 5 عقود جديدة من العمل والتطور سعياً للوصول إلى المئوية التي تطمح بفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتها الرشيدة أن تصبح بحلولها الدولة الأفضل عالمياً في مختلف المجالات”.

وقال معاليه: “الفن هو اللغة الأصيلة للشعوب، والسبيل الأهم للتعبير عن اعتزازها بماضيها وعملها المتفاني في حاضرها وسعيها للبناء ومزيد من التطور في المستقبل، لذا يسعدني التعاون المتواصل مع شركة أرادَ لمواصلة تقديم لوحات ثقافية وفنية تعبر عن روح دولة الإمارات واعتزازنا بما حققته وثقتنا فيما هي ماضية نحوه”.

ومن جانبه، قال أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي بشركة أرادَ: “هذه لحظة تاريخية بالنسبة لدولة الإمارات، ونحن فخورون باستضافة مثل هذه الفعالية التي تحتفي بالمنجزات المميزة التي حققتها البلاد خلال وقتٍ قياسي، كما أنّنا نتطلّع قدماً نحو المزيد من الإنجاز الذي سيتم تحقيقه مستقبلاً”. وأضاف: “إنّنا في غاية السرور بشراكتنا خلال هذه الأمسية المميزة مع معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، رجل الدولة الذي يجسّد تنوّع الثقافة والقيم الإماراتية والذي خدم بلاده بتفانٍ وإخلاص على مدى عدة عقود”.

هذا، وستقام احتفالية “درّة الأزمان” في ساحة السينما الخارجية بمجمّع مدار بالجادة، وجهة الترفيه العائلية الاستثنائية في قلب الشارقة، حيث تم تحويلها إلى ساحة عرض خارجية مع مسرح متكامل لاستضافة الفعالية. وسيكون هناك مقاعد مخصصة لكبار الزوار إضافة إلى مقاعد قماشية للضيوف، والذين يمكنهم كذلك الاستمتاع بالعروض داخل سياراتهم في المواقف المخصصة.

وسيكون الدخول إلى الحفل على أساس الحضور المبكر، حيث ستفتح الأبواب أمام الضيوف في تمام الساعة السابعة مساءً.

مواضيع ذات صلة: سماء الجادة ومساكن نَسمَة تتزين بالألعاب النارية طيلة أيام عيد الأضحى المبارك