أرادَ توقع اتفاقية تعاون مشترك مع كليّة العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأمريكية في الشارقة لتشييد 'جناح الجادة'

22 أكتوبر 2018

في إطار تعاونها الوثيق مع مؤسسات المجتمع المدني في إمارة الشارقة، وقعت أرادَ مؤخراً مذكرة تفاهم مشترك مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، إحدى أبرز الصروح الأكاديمية في منطقة الخليج العربي. وبموجب الاتفاقية الجديدة، سيقوم طلاب قسم العمارة في الجامعة بتصميم مقصورةٍ خاصة في الجادة، أكبر مشروعٍ متعدد الاستعمالات في قلب الشارقة.

وتتضمن الشراكة الجديدة قيام طلاب درجة البكالوريوس في قسم العمارة بتصميم ’جناح الجادة‘ ضمن المركز الرئيسي في المشروع، والذي تتولى تصميمه شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية.

ويتوقع أن يتم افتتاح هذا الجناح الخاص والذي سيتميّز بتصميمه المتفرّد وعناصره المعمارية المبتكرة في شهر سبتمبر 2019، حيث سيضم مساحة مخصصة للقاءات والفعاليات العامة ضمن المرحلة الأولى من المركز الرئيسي والبالغة مساحته 1,9 مليون قدم مربع، والذي سيشكّل عند اكتماله وجهة ترفيهية جديدة على مستوى دولة الإمارات العربيّة المتحدة. هذا، ويحاكي المركز الرئيسي في تصميمه اللحظات الأولى التي تلتقي فيها قطرات المطر مع سطح الأرض وعلى هيئة أبنية بيضاوية ذات انحناءات متعرّجة أخاذة.

ومن خلال هذا التعاون المشترك، ستتيح أرادَ لطلاب هندسة العمارة في الجامعة الأمريكية في الشارقة فرصة استثنائية للمشاركة في مشروع تصميم فريد يخوض الطلاب فيه تجربة متكاملة بدءًا من مرحلة التصميم المبدئي وصولاً إلى المراحل النهائية لتنفيذ المشروع. كما ستقدّم لهم فرصة تعليمية مميزة للتعرّف على مختلف عناصر فن العمارة بما في ذلك تطوير التصاميم، والتنسيق مع الاستشاريين، وإدارة المشروع والعقود خلال مرحلة الإنشاء.

وضمن مرحلة التصميم الأولي للمشروع، فقد تم تنظيم زيارة خاصة لطلاب السنة الأخيرة لدى قسم العمارة في الجامعة الأمريكية في الشارقة إلى المقرّ الرئيسي لشركة أرادَ في دبي فستيفال سيتي في الثلاثين من سبتمبر الماضي لتقديم دراستهم التفصيلية الخاصة بالمشروع. وقد رافقهم الأستاذ المشارك جايسون كارلو من كلية العمارة، قسم الفنون والتصميم، والذي نسّق عملية التعاون المشترك بين الجامعة والشركة.

وقد استعرضت ميليسا بايك، مديرة العلامة التجارية لدى أرادَ، خلال تلك الزيارة منهجية الشركة الخاصة بالتطوير ومدى التزامها بمبادئ التميّز والاستدامة، في حين أوضح داميانو رزيني، من شركة زها حديد للهندسة المعمارية، التصوّرات والعناصر المعمارية التي قادت إلى التصميم الحالي للمركز الرئيسي في الجادة.

وأثناء استعراضه لفكرة مشروع الجناح الخاص في الجادة، قال البروفيسور كارلو: "تنطوي فكرة التصميم على دراسة وتفحّص الجوانب الأدائية لفنون العمارة الرائجة في منطقة الشرق الأوسط، ثم التفكير في كيفية ترجمة مثل هذه الجوانب إلى تصماميم رقمية يمكن تنفيذها على أرض الواقع".

وأضاف كارلو قائلاً: "يمثّل مشروع ’جناح الجادة‘ تجربة تعليمية فريدة من عدة جوانب؛ أولها استناده إلى الجانب العملي، وثانيها تشجيعه لروح التحدي والابتكار وتعزيز التفكير النقدي لدى الطلاب المشاركين".

هذا وقد شارك إيلي مراد، رئيس قسم العمارة والتصميم في أرادَ، بتقديم المساعدة لكلّ من السيد رزيني والبروفيسور كارلو، حيث ساهم بدوره في تقييم ومراجعة أداء الطلاب، كما قدّم لهم الرأي والمشورة الفنية اللازمة بحكم خبرته الواسعة في هذا المجال.

ومن جانبها، علقت بايك بقولها: "شكّلت الزيارة فرصة مميّزة لنا وللطلاب المشاركين، كما عكس المستوى الاستثنائي للنقاش الفنيّ الذي دار بين جميع الأطراف مدى أهمية هذه الشراكة الفريدة بين شركة أرادَ والجامعة الأمريكية في الشارقة. وقد أعجب المهندسون المعماريون لدى شركة زها حديد العالمية بالمحتوى الفنيّ الذي استعرضوه خلال اللقاء، كما أبدى الطلاب حماسة والتزاماً كبيرين تجاه المشروع".

وأضافت مديرة العلامة التجارية لدى أرادَ: "إنّنا فخورون بمساهمتنا بمثل هذه اللقاءات القيّمة وشراكتنا مع إحدى أبرز المؤسسات الأكاديمية في الشرق الأوسط ولا سيّما في مجال هندسة العمارة والتصميم".

هذا، وقد أطلق مشروع الجادة تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في شهر سبتمبر 2017، وهو يمثّل أكبر مشروعٍ عقاريّ متعدد الاستعمالات في إمارة الشارقة. وقد صُمّم المخطط الرئيسي للجادة بعنايةٍ تامة ليحظى السكان والموظفون والزوّار بأجواءٍ رائعة للمعيشة والعمل والاستجمام ضمن مجتمعٍ متكامل ومستدام وصديق للبيئة. وقد تمت المباشرة بالأعمال الإنشائية فيه في شهر إبريل 2018، ويتوقع إنجازه كاملاً بحلول عام 2025.