أرادَ تتعاون مع مؤسسة سابيس للخدمات التعليميّة (®SABIS) لإطلاق مدرسة دوليّة في مشروع الجادة المتكامل بقلب الشارقة الجديد

12 يونيو 2019

 

• ستتولى المؤسسة المشغّلة لمدارس الشويفات الدوليّة إدارة المدرسة الجديدة والتي ستستوعب 4000 طالب وطالبة، وسيتم افتتاحها في شهر سبتمبر 2021
• سيكون الطلاب مؤهلين لاجتياز الاختبارات المدرسية حسب النظامين الأمريكي والبريطاني
• ثاني مدرسة في الشارقة والخامسة عشرة التي تتولى إدارتها مؤسسة سابيس على مستوى الإمارات

 

أعلنت أرادَ عن عقد شراكة جديدة مع مؤسسة سابيس التعليميّة الدولية المرموقة (®SABIS) والتي تتولى إدارة وتشغيل مدارس الشويفات الدوليّة في الشرق الأوسط، حيث سيتم في إطار هذا التعاون افتتاح مدرسة دوليّة من الروضة وحتى المرحلة الثانوية في مشروع الشركة المبتكر في الشارقة. هذا، وستسوعب المدرسة الجديدة 4000 طالب وطالبة وستؤهل طلابها لاجتياز الاختبارات المدرسية حسب النظامين الأمريكي والبريطاني. كما وستواكب التطوّر الملحوظ الذي تشهده الإمارة، والتي باتت إحدى أبرز المراكز التعليمية في المنطقة نظراً لجودة وتنوّع مؤسساتها الأكاديمية.

وسيتم تشييد المدرسة ضمن مجتمع الجادة الذي يمتدّ على مساحة 24 مليون قدم مربع، وستكون الثانية في الشارقة والخامسة عشرة التي تتولى سابيس إدارتها على مستوى الإمارات العربية المتحدة. وقد تأسست منظومة سابيس التعليمية في عام 1886م، وبات لها حضور مميّز ضمن القطاعين العام والخاص في 20 دولة في خمسة قارات مع شبكة تعليمية يدرس فيها أكثر من 70 ألف طالب وطالبة حول العالم.

وستمتد مرافق المدرسة على مساحة 670 ألف قدم مربع في الجهة الجنوبية الشرقية من المشروع قرب مجتمع إيست فيليدج السكنيّ، وهي تمثّل أحدث شراكة مرموقة لشركة أرادَ ضمن مشروع الجادة. وستتم المباشرة في أعمال البناء في المدرسة في شهر يناير 2020 وسترحب المدرسة بفوجها الأوّل في صيف 2021، حيث ستضم جميع المراحل التعليمية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، كما سيتم إسكان الموظفين ضمن مجتمع الجادة. وستتضمن مرافقها الخدمية ملاعب خارجية ومضماراً للجري، إضافة إلى مسبح داخلي وملعب لكرة السلة. كما سيستمتع الطلاب بمدرّج كبير ومكتبة وكافيتيريا ومختبرات للعلوم والحاسب الآلي واستوديو للفنون والتصميم.

وتعليقاً على ذلك، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "تجسّد شراكتنا الجديدة مع مؤسسة سابيس مدى التزامنا بتوفير أفضل المرافق الخدميّة وأعلى معايير الجودة للقاطنين في الجادة، حيث ستوفر المدرسة الدوليّة الجديدة نظاماً تعليميّاً متميّزاً ومرافق ذات مستوى عالمي في بيئة استثنائيّة ضمن مجتمعنا المتكامل".

وأضاف رئيس مجلس إدارة أرادَ: "كما يعكس الإعلان عن إطلاق المدرسة الجديدة مدى اهتمام شركة أرادَ بقطاع التعليم، حيث كنا قد أطلقنا سابقاً مشروع نِست، أحد أبرز مجمّعات الإقامة الطلابيّة على مستوى الدولة، والذي لا يبعد سوى دقائق قليلة عن المدينة الجامعيّة. ونحن فخورون بمواكبتنا ومساهمتنا في التطوّر الأكاديمي الكبير الذي تشهده إمارة الشارقة، حيث أنّها تعدّ إحدى أهم المراكز التعليميّة على مستوى منطقة الشرق الأوسط".

ومن جانبه، قال فيكتور سعد، نائب الرئيس لدى مؤسسة سابيس للخدمات التعليميّة (®SABIS): "نحن فخورون بشراكتنا مع أرادَ لتشييد مركز تعليمي جديد ومميز في إحدى أبرز المشاريع المتكاملة في دولة الإمارات. ويعود تاريخنا في الشارقة إلى عام 1976 حين افتتحت سابيس أولى مدارسها في الإمارات، وتشكلّ المدرسة الجديدة استكمالاً لهذه المسيرة التاريخية المتجذرة في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وستكون هذه المدرسة الدوليّة الجديدة واحدة من ثلاثة مدارس ثانوية في المشروع، حيث تتباحث أرادَ مع عدد من مشغلي المدارس العالميين فيما يخص المدرستين الأخريين. ويتوقع أن يكون الطلب مرتفعاً على المؤسسات التعليمية الثلاثة، وذلك نظراً للكثافة السكانية المتنامية في الإمارة بواقع 1.4 مليون نسمة حتى اليوم، كما يبلغ المجتمع الطلابي في الإمارة قرابة 434 ألف ويتوقع تضاعفه بحلول عام 2025.

هذا، وقد تنامى اهتمام الشارقة بالتعليم الثانوي مع افتتاح هيئة الشارقة للتعليم الخاص، وهي جهة حكومية تشرف على 117 مدرسة خاصة تضم أكثر من 178 ألف طالب وطالبة في مختلف أنحاء الإمارة. وقد تزايد معدل التسجيل في التعليم الثانوي في الشارقة بواقع 6% سنوياً بين أعوام 2016 و2019.

وقد تم كشف النقاب عن مشروع الجادة في شهر سبتمبر 2017، حيث افتتحه صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال احتفالية خاصة أقيمت بهذه المناسبة. وتبلغ القيمة الإجمالية للمبيعات في الجادة 24 مليار درهم إماراتي، وسيساهم المشروع في صياغة مستقبل مشرق على مستوى الإمارة بأكملها.

وتتربع الجادة على آخر قطعة كبرى غير مبنية في قلب المدينة، وستشكل عند اكتمالها أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة. كما وتتميّز الجادة بموقعها الاستراتيجيّ القريب من عدة نقاط رئيسية في الإمارة، كما تضم باقة متنوّعة من الخيارات التجارية والمكتبيّة والترفيهية والسكنية والتي صممت جميعها بعنايةٍ تامة من حيث التجديد والابتكار واستغلال المساحة بأفضل طريقةٍ ممكنة. وقد بدأت الأعمال الإنشائية في الموقع في شهر إبريل 2018، حيث يتوقع تسليم أول دفعة من الوحدات العقارية بحلول نهاية هذا العام.

جديرٌ بالذكر أن تعاون أرادَ مع مؤسسة سابيس يمثل أحدث شراكاتها في الجادة، حيث تعاونت سابقاً مع مجموعة إعمار للضيافة لتشييد أوّل ثلاثة فنادق فاخرة في المشروع، كما فازت شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية بعقد تصميم المركز الرئيسي، والذي سيشكل عند اكتماله أحد أبرز الوجهات الترفيهية الجديدة على مستوى الإمارات. هذا، وسيتم افتتاح المرحلة الأولى منه في شهر سبتمبر من هذا العام.

مواضيع ذات صلة: أرادَ ترحب بالباقة الأولى من المالكين الجُدد في مشروعها الأوّل مساكن نَسمَة