أرادَ ترسي أول العقود الإنشائية في مَسار؛ المجتمع السكني الفاخر كثيف الأشجار في الشارقة

30 مايو 2021

• شركة بارسونز للاستشارات الهندسية تفوز بعقد تصميم البنية التحتية في المشروع الضخم الذي يمتد على مساحة 19 مليون قدم مربع
• شركة الشعفار للمقاولات العامة تفوز بعقد بناء مركز زوّار مَسار وفيلا العرض في المشروع، حيث سيتم تسليمهما خلال 6 شهور
• ستتم المباشرة فوراً بالأعمال الإنشائية في مشروع أرادَ الثالث الذي تصل قيمة مبيعاته إلى 8 مليارات درهم

أعلنت أرادَ عن ترسية أول عقدين في مشروعها الثالث مَسار، والذي يقع في ضاحية السيوح بإمارة الشارقة ويمتد على مساحة 19 مليون قدم مربع. وقد تم إطلاق المشروع الذي تبلغ قيمته الإجمالية 8 مليار درهم إماراتي في شهر يناير من هذا العام، ويضم 4 آلاف فيلا ومنزل ريفي متلاصق ضمن مخطط رئيسي من ثمانية مجتمعات مسوّرة وسط محيط من الأشجار الكثيفة والمساحات الطبيعية الخضراء.

وقد تم منح عقد تصميم البنية التحتية وخدمات الإشراف والاستشارات في مَسار لشركة بارسونز الأمريكية للاستشارات الهندسية، حيث ستشرف على جميع جوانب تخطيط البنية التحتية للمشروع، بما في ذلك الطرق ومرافق المياه والطاقة والتصريف الصحي بما يتوافق مع التصميم الكلي للمخطط الرئيسي للمشروع.

وتم تكليف شركة الشعفار للمقاولات العامة بتشييد مركز زوار مَسار، حيث سيبدأ العمل فوراً ومن المتوقع انتهاء الإنشاءات خلال ستة شهور. وستقوم شركة الشعفار كذلك ببناء أول عقار في المشروع وهي عبارة عن فيلا للعرض تتكون من خمس غرف نوم في حي سنديان، حيث سيتم الانتهاء منها كذلك بحلول نهاية هذا العام.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "تعدّ هذه لحظة فارقة بالنسبة لمشروع مَسار الذي عملنا على تصميمه بهدف صياغة معايير جديدة لأساليب العيش ليس في الشارقة فقط وإنما في جميع المجتمعات السكنية على مستوى المنطقة".

وأضاف رئيس مجلس إدارة أرادَ: "لقد شهدنا إقبالاً كبيراً على المنازل ضمن المرحلة الأولى من المشروع في إطار الأداء الاستثنائي للقطاع العقاري في إمارة الشارقة خلال الشهور الخمسة الأولى من هذا العام".

ويقع مركز الزوار في قلب المخطط الرئيسي للمشروع، حيث سيتيح الفرصة أمام الزائرين والسكان المستقبليين للإطلاع على نبذة عن التجربة المعيشية المبتكرة التي سيوفرها مَسار للقاطنين عند انتهاء المشروع. ويعكس تصميمه البسيط والهادئ المشهد المعماري المتكامل في مَسار، في حين تشكل شفافية واجهات البناء تناغماً وانسجاماً بين المرافق الداخلية والمساحات الخضراء الرحبة المحيطة بالمبنى.

هذ، وقد تم تصميم مَسار بعناية فائقة لتمكين سكانه من عيش أسلوب حياة حديث ينسجم فيها هدوء الطبيعة مع صخب المدينة العصرية. ويضم المشروع أكثر من 50 ألف شجرة كما يتخلله محور مركزي أخضر منسق ومهيئ للمشاة، حيث سيكون هناك ممرات للمشي ومسارات مخصصة لركوب الدراجات الهوائية ومناطق للتأمل والاسترخاء إضافة إلى باقة من المرافق الرياضية المتنوعة.

وقد بدأ في شهر يناير الماضي بيع أول 445 منزلاً ضمن سنديان والتي تشكل المرحلة الأولى من مَسار، حيث يخطط المطور العقاري المبتكر لإطلاق مبيعات المرحلة الثانية بحلول نهاية هذا العام. وتتنوع الخيارات السكنية في المرحلة الأولى ابتداءً من المنازل الريفية المتلاصقة من غرفتي نوم، وصولاً إلى فلل حدائق السنديان والمكونة من خمسة غرف نوم، حيث سيتم تجهيز جميع الوحدات بالتقنيات القياسية للمنازل الذكية وعلى مقربة من المرافق الترفيهية المختلفة في قلب المشروع. ومن المتوقع إنهاء العمل في أول باقة من المنازل في حي سنديان خلال الربع الأول من عام 2023.

جديرٌ بالذكر أن مشروع مَسار يقع في ضاحية السيوح الجديدة والمتنامية وعلى مقربة من مدينة تلال وجامع الشارقة الكبير ومشروع أرادَ الأول، مساكن نَسمَة. ويمتاز مَسار بموقعه الاستراتيجي مع سهولة الوصول إلى شارع الإمارات وطريق مليحة، كما لا يبعد أكثر من 15 دقيقة بالسيارة عن مطار الشارقة الدولي و20 دقيقة عن مطار دبي الدولي. ويوفر الموقع حركة سلسة ومريحة وبدون إزدحامات مرورية خانقة من الشارقة إلى دبي وبقية الإمارات الشمالية.

مواضيع ذات صلة: أرادَ تطلق مَسار، المجتمع السكني الفاخر ضمن محيط من الأشجار الكثيفة في الشارقة