شركة أرادَ للتطوير ذ.م.م

سوق الشارقة العقارية تواصل ازدهارها مع تسجيل تداولات بقيمة 11.2 مليار درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام 

29 يوليو 2022

يواصل الطلب على عقارات الشارقة نموّه مع تسجيل تداولات عقارية بقيمة 11.2 مليار درهم خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام. 

ووفقاً للبيانات الصادرة عن دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، فقد وصل عدد جنسيات المستثمرين في الأصول العقارية بالإمارة إلى 75 جنسية خلال تلك الفترة، الأمر الذي يسلط الضوء على تنامي الاهتمام بالسوق العقارية المحلية من مختلف أنحاء العالم. 

وكانت تجارية مويلح بين أكثر المناطق نشاطاً من حيث عدد التداولات، حيث يقع مشروع الجادة المتكامل والذي تقوم شركة أرادَ بتطويره حالياً. 

وتعكس هذه الأخبار أداء المبيعات الاستثنائي لشركة أرادَ، والذي ارتفع بواقع 30% ليصل إلى 1.49 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام. 

وفي تعليقه على ذلك، قال أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في أرادَ: “تواصل سوق الشارقة العقارية نموّها على نحو مطّرد، وذلك بفضل النظام التشريعي المرن واستمرار الاستثمارات الحكومية في منظومة البنية التحتية والخدمات المحلية، الأمر الذي يعزز من الطلب على المجتمعات المتكاملة ذات التصاميم العصرية في الإمارة”. 

وأضاف الخشيبي بقوله: “باعتبارنا أكبر مطوّر عقاري في الشارقة، فإننا نتوقع أداءً قوياً مماثلاً خلال النصف الثاني من العام مع تنامي طلب المستثمرين نتيجة السمعة الطيبة التي تتمتع بها الإمارة من حيث الحوكمة الرشيدة واستقرار السوق والقيمة المضافة”. 

هذا، وتسير أرادَ على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافها الموضوعة لهذا العام لبيع عقارات بقيمة 3 مليار درهم إماراتي، وهو ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 25% عن الفترة ذاتها خلال العام الماضي. 

مواضيع ذات صلة: أرادَ تعلن عن نمو بنسبة 30% في مبيعاتها خلال النصف الأول من عام 2022 مع تواصل ازدهار قطاع العقارات في الشارقة