شركة أرادَ للتطوير ذ.م.م

أرادَ تعلن عن ارتفاع مبيعاتها بنسبة %38 في عام 2021 وبواقع 2.41 مليار درهم إماراتي في ظل الانتعاش الذي شهدته الأسواق العقارية في الشارقة والإمارات بشكل عام

6 يناير 2022

  • باع المطوّر العقاري 2,488 وحدة في محفظة مشاريعه المتكاملة خلال العام الماضي
  • إنهاء 1,200 منزل وترسية عقود بقيمة 1.4 مليار درهم خلال 2021
  • تهدف الشركة إلى تسليم 4,000 وحدة خلال عام 2022

أعلنت أرادَ عن أداء قوي في مبيعاتها خلال 2021، وذلك بفضل عمليات الإطلاق الناجحة في مشروعها الأخير والانتعاش الذي شهدته أسواق الشارقة والإمارات بشكل عام. هذا، وقد ارتفعت مبيعات المطور العقاري بنسبة %38 وبواقع 2.41 مليار درهم خلال 2021 مقارنة بالعام الذي سبقه.

وقد باعت أرادَ 2,488 وحدة عقارية خلال العام الماضي، وبنسبة ارتفاع بلغت %6 مقارنة بعام 2020، وذلك مع تنامي اهتمام المشترين بالشقق والفلل ذات القيمة المضافة والعوائد الاستثمارية العالية.

وفي تعليقه على ذلك، قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: “لقد استطعنا في أرادَ وخلال وقتٍ قياسي أن نثبت جدارتنا في صدارة أبرز المطورين العقاريين على مستوى المنطقة، وذلك بفضل رؤيتنا الواضحة والمحددة للأعوام القادمة. ونحن ملتزمون بمواصلة هذا الزخم خلال عام 2022 عبر التركيز على تسليم المزيد من المنازل في مجتمعاتنا القائمة، إلى جانب إطلاق أول مشروع للشركة خارج إمارة الشارقة”.

وأضاف سموه: “سنواصل سعينا لتلبية طموحات العملاء من حيث الجمع بين أساليب الحياة الذكية والمستدامة في مجتمعات متكاملة

تقدّم منازل عصرية ومرافق وخدمات وفق أعلى المعايير العالمية”.  

ومن جانبه، قال أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي في أرادَ: “نحن فخورون بالثقة التي أولاها لنا المستثمرون لتشييد باقة من المجتمعات الأكثر تطوّراً وحيوية وانسجاماً مع الطبيعة على مستوى الإمارات”، وأضاف: “نخطط خلال هذا العام لتسليم 4 آلاف منزل ذكي تمتاز بتصاميمها الرائعة وفق أعلى معايير الجودة التي التزمت بها أرادَ منذ انطلاقها قبل خمسة أعوام”.  

وتماشياً مع التوجيهات التي أصدرتها حكومة الإمارات مؤخراً، فسوف تعتمد أرادَ نظام العمل الجديد من الاثنين إلى الجمعة خلال عام 2022، حيث سيحظى الموظفون بنصف يوم إجازة إضافية أيام الجمعة.

وأضاف الخشيبي: “نحن ملتزمون بتقديم أعلى مستويات الخدمة والرعاية للمستثمرين والمشترين وسكان وزوار مجتمعاتنا، كما نولي اهتماماً كبيراً برفاهية وراحة موظفينا، إذ نهدف إلى تمكين طواقم العمل لدينا والارتقاء بصحتهم وسعادتهم من خلال تبني النظام الجديد للعمل وبواقع أربعة أيام ونصف، حيث سيتيح لهم ذلك قضاء المزيد من الوقت مع عائلاتهم وأحبائهم”.

هذا، وقد كان أفضل أداء من حيث المبيعات لدى أرادَ من نصيب مشروعها الثالث، مَسار، وهو مجتمع متكامل من الفلل والمنازل الريفيّة الفاخرة في ربوع الطبيعة الخضراء، والذي مثّل أول إطلاق لمشروع رئيسي للبيع على الخارطة في الإمارات خلال العام الماضي في فترة ما بعد الجائحة. وقد باعت أرادَ ما مجموعه 559 منزلاً في مَسار وبقيمة 1.2 مليار درهم إماراتي، حيث من المخطط ترسية أول عقد إنشاءات سكنية في المشروع خلال هذا الشهر.

وما يزال اهتمام المستثمرين قوياً بالجادة، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في الشارقة، حيث باعت أرادَ 1,796 منزلاً وبقيمة إجمالية بلغت 1.1 مليار درهم إماراتي. وقد أكملت الشركة 1,200 منزلاً في الجادة خلال 2021، مع اكتمال المرحلة السكنية الأولى من المشروع تقريباً.

ورحبت أول مدرسة في الجادة، مدرسة سابيس الدولية – الجادة، بأول فوج من طلابها خلال شهر سبتمبر الماضي، كما تمت المباشرة بالأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية من مجمّع مدار، وجهة الترفيه العائلية الاستثنائية. وخلال عام 2021، أرست أرادَ عدداً من عقود الإنشاء الرئيسية في الجادة، بما في ذلك عقود مجمّع نِست للمساكن الطلابية، ومجمّع أبنية ذا بوليفارد، والمرحلة الثانية من تجمّع فلل سراب.

أما بالنسبة لمساكن نَسمَة، مجتمع الفلل والمنازل المتلاصقة في ضاحية السيوح بالشارقة، فقد أكملت أرادَ تشييد مركز نَسمَة سنترال والحديقة المجاورة له خلال مايو الماضي، ويتوقع الانتهاء من المنازل ضمن المرحلة السادسة والأخيرة خلال الأسابيع القادمة.

جديرٌ بالذكر أن القيمة الإجمالية لمحفظة مشاريع أرادَ الثلاثة تبلغ 33 مليار درهم إماراتي، وقد باعت الشركة قرابة 9,300 منزلاً منذ إنطلاق أعمالها في 2017.

مواضيع ذات صلة: أرادَ تعلن عن ارتفاع بنسبة %85 في مبيعاتها خلال النصف الأول من عام 2021 مع تواصل قوة واستقرار قطاع العقارات في الشارقة