شركة أرادَ للتطوير ذ.م.م

أرادَ تعلن عن نمو بنسبة 30% في مبيعاتها خلال النصف الأول من عام 2022 مع تواصل ازدهار قطاع العقارات في الشارقة

21 يوليو 2022

  • المطوّر العقاري يبيع 1,311 منزلاً بقيمة 1.49 مليار درهم خلال الشهور الستة الأولى من العام
  • ارتفاع قيمة المبيعات بنسبة 49% في مَسار و39% في الجادة
  • التحضيرات قائمة لإطلاق مراحل ومشاريع جديدة خلال النصف الثاني من العام

أعلنت شركة أرادَ عن تحقيق نمو في قيمة عقاراتها المباعة بواقع 30% خلال الشهور الستة الأولى من العام، وذلك نتيجة تنامي اهتمام المشترين والمستثمرين بالسوق العقارية في الشارقة ومختلف أرجاء الإمارات. هذا، وقد باع المطوّر العقاري خلال تلك الفترة منازلاً بقيمة إجمالية بلغت 1.49 مليار درهم إماراتي في مشروعيه الرائدين بإمارة الشارقة، الجادة ومَسار، وذلك بفضل الطلب المتزايد على المجتمعات الرحبة والخضراء ذات المرافق المتكاملة.

وتشير نتائج النصف الأول من العام إلى فترة حيوية بالنسبة إلى أرادَ، حيث شهدت تلك الفترة حصول الشركة على تصنيفات ائتمانية مرتفعة وإصدار أول صفقة تمويل عامّ على هيئة صكوك بقيمة 350 مليون دولار أمريكي.

كما تأتي النتائج أيضًا على خلفية استمرار أداءٍ قوي في سوق عقارات الشارقة، والتي شهدت ارتفاعاً بنسبة 65% في القيمة الإجمالية للعقارات المباعة في 2021 لتصل إلى 26.2 مليار درهم إماراتي مقارنة بالعام الذي سبقه، وذلك وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة الشارقة للتسجيل العقاري.

وفي تعليقه على ذلك، قال صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة أرادَ: “يشير أداؤنا القوي خلال النصف الأول من العام إلى مدى قوّة ومرونة السوق العقارية في الشارقة، والتي تواصل ازدهارها على نحوٍ ثابتٍ ومستدام، إضافة إلى الاهتمام المتنامي بالمنتجات التي نطرحها أمام المشترين والمستثمرين. وفي هذا السياق، تشهد أرادَ طلباً غير مسبوقٍ على منازلها التي تتمتع بتصاميمها المميّزة ومرافقها الاستثنائية وأسعارها المنافسة”.

وصرّح أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في أرادَ، بقوله: “تضعنا هذه النتائج القوية على المسار الصحيح نحو تحقيق أهداف مبيعاتنا الإجمالية بقيمة 3 مليار درهم إماراتي بحلول نهاية العام. ونحن نتطّلع خلال النصف الثاني من عام 2022 إلى إطلاق المزيد من المراحل والمشاريع الجديدة، بما في ذلك أول مشروعٍ لنا في دبي، الأمر الذي من شأنه المساهمة في تعزيز مبيعاتنا بشكل أكبر وتحقيق الأهداف الطموحة التي وضعناها لأنفسنا في وقت سابق من هذا العام”.

وأضاف الخشيبي: “نحن نركز في الوقت الحالي على الأعمال الإنشائية، حيث يتم الآن تشييد 6,500 منزل في مشاريعنا، كما أننا نسير ضمن الخطط الموضوعة لإكمال 5,000 منزل خلال عام 2022”.

وخلال النصف الأول من هذا العام، أطلقت أرادَ المرحلة الثالثة من مشروعها الثالث، مَسار، في ربوع الطبيعة بعد بيع أول مرحلتين من المشروع الذي تبلغ قيمة مبيعاته الإجمالية 8 مليار درهم إماراتي بضاحية السيوح. كما أرست الشركة عقوداً بقيمة 460 مليون درهم إماراتي لتشييد المرحلة الأولى من مَسار، حيث يتم حالياً وضع اللمسات الأخيرة على الجزء الأول منه والذي يضم مركز زوّار مَسار والمنطقة المحيطة به. وقد ارتفعت قيمة مبيعات المشروع بواقع 49% لتصل إلى 781 مليون درهم، وبإجمالي مبيعات بلغت 331 منزل.

وفي الجادة، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة، فقد حظي إطلاق نسيج دستركت بأصداء إيجابية واسعة لدى المشترين، كما تم الانتهاء من المرحلة السكنية الأولى في المشروع، والتي تضم في مجملها 1,482 وحدة سكنية. وفي المجمل، فقد باعت أرادَ 980 منزل في الجادة بقيمة 709 مليون درهم، وبنسبة نمو بلغت 39% مقارنة بالعام الذي سبقه.

هذا، وقد عوّض الارتفاع في المبيعات في المجتمعين المتكاملين عن حصة المبيعات المفقودة في مجتمع مساكن نَسمَة، مشروع أرادَ الأول بضاحية السيوح، والذي تم بيعه بالكامل خلال العام الماضي، حيث أنهت أرادَ خلال النصف الأول من العام المرحلة السادسة والأخيرة من مساكن نَسمَة وتم الانتهاء من جميع وحدات المشروع والتي يبلغ عددها 1,117 فيلا ومنزل متلاصق.

مواضيع ذات صلة: أرادَ تعلن عن ارتفاع مبيعاتها بنسبة %38 في عام 2021 وبواقع 2.41 مليار درهم إماراتي في ظل الانتعاش الذي شهدته الأسواق العقارية في الشارقة والإمارات بشكل عام